فريق العمل
حجم الخط :
عدد القراءات
1040
2016/8/28 06:01:47 PM

تتنافس خمسة اطراف على الساحة السياسية الكردية والتمثيل النيابي في بغداد وبرلمان الاقليم، لعل اقواها الجناح البارزاني الذي وجد مساحة كبيرة قد فتحت له في ظل غياب رئيس الجمهورية السابق جلال طالباني، أكبر منافسي بارزاني. وأمام القوة هذه، كانت أطراف تصنف على انها اقل قوة، تعيش جواً من الانتظار، والحسرة على تفرد بارزاني بالسلطة في الاقليم، واقصائه لمنافسيه بشكل شرعي او غير شرعي.

منافسو بارزاني لم يجدوا فرصة للرد عليه من قبل، باستثناء بعض التظاهرات من هنا وهناك، والتي سرعان ما قمعت، وأُتهمت اسماء من التغيير بتأجيجها، ليعلن بارزاني عن ايقافه للبرلمان الذي يرأسه يوسف محمد (عن كتلة التغيير)، ويمنع النواب عن الكتلة ذاتها من دخول اقليم كردستان.

وكان للخلافات داخل الاقليم، الاثر الواضح في استجواب وزير المالية هوشيار الزيباري، من خلال التصويت على عدم القناعة باجوبته، خصوصاً اذا ما علمنا ان نائباً واحداً في البرلمكان فقط صوت بقناعته باجوبة زيباري، بحسب بيان للنائب المستجوب هيثم الجبوري.

Image result for هوشيار زيباري‎

فقد اعلنت كتلة التغيير النيابية استعدادها للتصويت على سحب الثقة عن وزير المالية هوشيار زيباري، مبديةً ارتياحها من معاودة البرلمان لنشاطه الرقابي.

وقالت النائب عن الكتلة سروة عبد الواحد في تصريح صحفي تابعته (و1ن نيوز)، ان "كل نائب يستطيع ان يصوت بالاتجاه الذي يريده، لكن كتلة التغيير الكردستانية لديها لديها موقف واضح تجاه سحب الثقة عن وزير المالية هوشيار زيباري".

وأضافت، ان "اغلب النواب الحاضرين بجلسة الاستجواب لم يقتنعوا باجوبة زيباري، وبالتالي فان البرلمان سيسير نحو سحب الثقة عنه"، مشيرة الى ان "البرلمان في السابق كان دوره مغيباً، ولكنه بدأ يستعيد عافيته عن طريق الاستجوابات، ويجب العمل على ان يمارس دوره الرقابي بحرية تامة، وتقوية هذا الدور".

ومن جهته، قال النائب عن ذات الكتلة أمين بكر، ان "التصويت على سحب الثقة عن زيباري من عدمها هو شأن رقابي، برلماني، لا دخل للخلافات السياسية فيه"، مشيراً الى انه "ليس هناك توجيه من قبل الكتلة، بالتصويت بالضد من زيباري، بل ان كل نائب يستطيع ان يرى الموقف وفق الزاوية التي يشاهد منها".

وأضاف بكر لـ(و1ن نيوز)، ان "موضوع سحب الثقة عن زيباري هو أمر خاص بالبرلمان ولن يكون للخلافات السياسية الاثر البالغ فيه"، مشيراً الى ان "اي مسؤول يجب ان يتم التعامل معه بمهنية، واحترام للواجب الرقابي، وفي حال ثبوت قصور اي مسؤول فان سحب الثقة سيكون شيئاً وارداً بحسب السياقات".

وعمّا اذا كانت بعض الاطراف ستطلب من جناح بارزاني بعض التنازلات، والتسويات، من اجل التصويت لصالح زيباري، قال النائب انه "الى الآن لم نلمس هكذا تحركات من قبل اي طرف كردي، وفي حال حدوثها فلكل حادثٍ حديث".

Image result for النائب امين بكر‎

وبدورها، تبدو الخلافات بين الاتحاد الاسلامي، والديمقراطي، الكردستانيين، من العوامل المثيرة للقلق في عملية استجواب الوزير الكردي، على الرغم من القول بالاتفاق على المصالح العليا للقومية، وحصر الخلاف بالافكار والرؤى التي يتبناها كل طرف من الاطراف الكردية، خصوصاً وان نواب التغيير والاسلامي يقرب عددهم من الـ15 نائباً، من اصل 64 نائباً في التحالف الكردستاني.

وحول سحب الثقة، واللتي قرر البرلمان ادراجها ضمن جدول اعماله الاسبوع المقبل، قال النائب المستجوب هيثم الجبوري، ان "التصويت على اقالة زيباري سيكون سرياً، وعن طريق الاوراق، والعد والفرز اليدوي"، مشيراً الى انه "50 نائباً من داخل البرلمان يستطيعون بتواقيهم ان يقدموا طلباً لهيئة الرئاسة، لتقوم بعرضها على امام المجلس"، بحسب تصريح صحفي للنائب.

وأوضح النائب، ان "التصويت اليدوي جاء بسبب عطل في منظومة التصويت الالكتروني، ونشوب عراكات وخلافات بين النواب في حال اعتماد التصويت برفع الايدي".

Image result for الاحزاب الكردية في العراق‎

ويشار الى ان مجلس النواب قد صوت، السبت (27 آب) على عدم قناعته باجوبة وزير المالية هوشيار زيباري، بعد ان طرح عليه 12 سؤالاً خلال الجلسة ماقبل السابقة، الثالثة عشر من الفصل التشريعي الجاري، وذلك بعد ان اقال وزير الدفاع خالد العبيدي من منصبه بذات الطريقة.

جميع الحقوق محفوظة لموقع وان نيوز © 2016
برمجة واستضافة ويب اكاديمي